المشاركات

قصيدة رثاء في الإعلامي فهد الفهيد رحمه الله مات الطيب الغالي فهد بالقلب نزالي
حبيب ن بسمتة حلوه
( يدش ) القلب طوالي
حلالَ السٍحر فاسلوبه
عجيب ن سامي ن عالي
مَلك حب ن ويا هو حب
ملايين ن من أمثالي
يحبونه في ذات الله
ولا هو لقرش واريالي
فقيده والأمر لَلّه
من أول ثُم من تالي
ولد عمي واعَزَىَ به
وأعزٍي به وهو الغالي
ألا يا الله تغفر له
وخفف عنه الأثقالي
ويا عله بجنتك يضحك
وله قصور ٍ مع ظلالي
وصلاة الله على محمد
عدد ما هلّ ٍ همالي
أحمد بن محمد الجردان
جلاجل


لقيتك خاين ٍ غدار

لقيتك خاين ٍ غدار كذوب وثعلب ٍ مكار

لقيتك سوسة ٍ نخره تحوسَ الما وتشب النار

أبو وجهين ابن فهره رصيدك فالوفا أصفار
تقول إني أنا الغالي ولا لي في الغلا مقدار

تبسم لي إذا شفتك وتضرِس لي بخلف جدار

حمدت الله على فضله كشف سترك وزيفك طار

دفنتك عقب ما صليت صلاة الميت اللي صار

حصاة ٍ زلّت ودربي غدى سهل ٍ بليا أخطار

سلام الله على الدنيا إذا ما للوفا مقدار

أحمد بن محمد الجردان

بسم الله الرحمن الرحيم
قصيدة رثاء أبن العم سلطان بن خالد السديري
رحمه اللهيا الله يالمعبود سر وجهارا
                    يا مدبر ٍ كونك بليل ونهارا
تغفر لسلطان السديري إلهي
شيخ ٍتوفي وبالقلوب إنكسارا
سلطان أبن خالد سليل المكارم
                وفي سيرته كل المفاخر تبارا
ربي عسى قبره ونيس ٍ براحي
                   وبجنة الفردوس ياكل ثمارا
ومن داري جلاجل أسوق التعازي
                 أسوقها لعيال عمي السدارى
أهل الكرم والجود وأهل الوجاهه
           واللي لهم في صفحة المجد كارا
ثم الختم صلوا على سَيِّد الخلق
               في كل وقت بسركم والجهارا
أحمد بن محمد الجردان السلمان
جلاجل 1439/10/19


الى من قضى

إلى من قضى العُمرَ في التُرهات
بعيداً عن الدينِ والمكرُمات
تذكر فعُمرك يمضي كيوم
ولا بُد يوماً يحلُ الممات
فكن بالعقِيدة ِ مُستمسِكا
وصَلِّ الصلاةَ وأدِ الزكاة
وصُم شهرَ فرضكَ ثُمَ ارتحل
لمكة حجاً قُبيلَ الفوات
ودع عنك قِيلاً وقالاً... ولا
تَمسَّ الحرامَ بِمَد ٍ وهات
و لا تنظُرنَّ لأهلِ الثراء
بعين ٍ تتوقُ الى الفانيات
ولا تندمنَّ على ما مضى
فما فاتَ ماتَ ورزقُك آت
وكن سائلاً ساجداً واقترب
لرب ٍ 

لجوج ومزعج ٍ بالحيل

لجوج ومزعج ٍ بالحيل
                               يحلل كلمتك تحليل
ويخلي حَبتك قبه
                               يهوّل غاية التهويل
ودايم راكب ٍ راسه
                         يصيح ويضبط التمثيل 
على أنه دايم أضحيه
                        وهو عقرب ثرى بالحيل
يحب يطبل للغيره
                           يبي من غيره التطبيل
يبي كل ٍ يوافق له
                             ومن عيّا فويله ويل
يصير أكبر عدوّ ٍ له
                                  يذبه ذبّة المنديل
عسى الله يبعده عنا
                                وبالطيب لنا تبديل
                       - أبو بدران -
                أحمد بن محمد الجردان

ابن الجلاجل أحمد العز والكار

صورة
هذه الأبيات لا تفي أخي الذي لم تلده أمي أحمد بن إبراهيم الجلاجل والذي أنعم الله علي بمعرفته منذ كان عمري سبع سنوات

 أرسل سلامي مع تغاريد الأطيار للصاحب اللي راحتي في وصاله الطيّب الغالي أصيل ن من أخيار في مجلسه تلقى الفوايد جزاله نِعِم الرفيق وبجيته تضوي الدار وإليا حضر يكفي حضوره لحاله ابن الجلاجل أحمد العز والكار                           رزين عقل ولا يعرف الجهاله أنا أشهد إنه حازم الراي صبار ومن روس قوم ن والمواقف دلاله وبكل خير ن لأحمد الخير تذكار وكل دربي لاجل شوفه سهاله جعله سعيد ومن طويلين الأعمار                    وجعله بصحه ودايم ن في مجاله إمام مسجد والمساجد للاطهار                      أهل التقى واهل النقى والعداله يا لايمي للحب فيالقلب مقدار   وحبه ملكني خالص ن له حلاله -أبو بدران- أحمد بن محمد الجردان 1439/5/1

مات المدير فنعاه الكبير والصغير

صورة
مات المدير فنعاه الكبير والصغير ( لكل أجل كتاب ) والحياة نزول وارتحال , هكذا هي الدنيا منذ خلق الله الأرض ومن عليها الى يوم القيامة ,والحديث عن الارتحال منها حديث يثير المشاعر ويعمق الأشجان في النفس وخاصة إذا كان هذا المُرتحِل عنها ليس فقيد أهله بل فقيد بلدته ومجتمعه ومحافظته ومنطقته ووطنه. حديثي اليوم هو كما ذكرت حديث يثير المشاعر ويعمق الأشجان في النفس لأنه يختص برحيل علم من الأعلام ومربي من كبار المربين ورجل فاعل جداً في مجتمعه الصغير والكبير إنه حديث عن الشيخ والمربي محـمد بن عبدالرزاق السعيد المسعري الدوسري – رحمه الله - والمولود في جلاجل في 10/8/1346 وتوفي يوم الأحد 23/6/1439 ودفن في مسقط رأسه في جلاجل. سجل الفقيد حافل بالإنجازات فكما ذكرت آنفاً ومن ذلك على سبيل المثال أنه التحق يالكتاتيب في بلده جلاجل وتعلم القرآن على يد المربي الشيخ فوزان القديري رحمه الله ودرس على يد قاضي الأرطاوية الشيخ علي الغيلان رحمه الله ثم انتقل الى الرياض ودرس القرآن على يد الشيخ محـمد بن سنان رحمه الله ودرس اللغة العربية والتوحيد والفقه على يد سماحة الشيخ عبداللطيف بن ابراهيم آل الشيخ رحمه الله ثم التحق …