المشاركات

ابن الجلاجل أحمد العز والكار

صورة
هذه الأبيات لا تفي أخي الذي لم تلده أمي أحمد بن إبراهيم الجلاجل والذي أنعم الله علي بمعرفته منذ كان عمري سبع سنوات

 أرسل سلامي مع تغاريد الأطيار للصاحب اللي راحتي في وصاله الطيّب الغالي أصيل ن من أخيار في مجلسه تلقى الفوايد جزاله نِعِم الرفيق وبجيته تضوي الدار وإليا حضر يكفي حضوره لحاله ابن الجلاجل أحمد العز والكار                           رزين عقل ولا يعرف الجهاله أنا أشهد إنه حازم الراي صبار ومن روس قوم ن والمواقف دلاله وبكل خير ن لأحمد الخير تذكار وكل دربي لاجل شوفه سهاله جعله سعيد ومن طويلين الأعمار                    وجعله بصحه ودايم ن في مجاله إمام مسجد والمساجد للاطهار                      أهل التقى واهل النقى والعداله يا لايمي للحب فيالقلب مقدار   وحبه ملكني خالص ن له حلاله -أبو بدران- أحمد بن محمد الجردان 1439/5/1

مات المدير فنعاه الكبير والصغير

صورة
مات المدير فنعاه الكبير والصغير ( لكل أجل كتاب ) والحياة نزول وارتحال , هكذا هي الدنيا منذ خلق الله الأرض ومن عليها الى يوم القيامة ,والحديث عن الارتحال منها حديث يثير المشاعر ويعمق الأشجان في النفس وخاصة إذا كان هذا المُرتحِل عنها ليس فقيد أهله بل فقيد بلدته ومجتمعه ومحافظته ومنطقته ووطنه. حديثي اليوم هو كما ذكرت حديث يثير المشاعر ويعمق الأشجان في النفس لأنه يختص برحيل علم من الأعلام ومربي من كبار المربين ورجل فاعل جداً في مجتمعه الصغير والكبير إنه حديث عن الشيخ والمربي محـمد بن عبدالرزاق السعيد المسعري الدوسري – رحمه الله - والمولود في جلاجل في 10/8/1346 وتوفي يوم الأحد 23/6/1439 ودفن في مسقط رأسه في جلاجل. سجل الفقيد حافل بالإنجازات فكما ذكرت آنفاً ومن ذلك على سبيل المثال أنه التحق يالكتاتيب في بلده جلاجل وتعلم القرآن على يد المربي الشيخ فوزان القديري رحمه الله ودرس على يد قاضي الأرطاوية الشيخ علي الغيلان رحمه الله ثم انتقل الى الرياض ودرس القرآن على يد الشيخ محـمد بن سنان رحمه الله ودرس اللغة العربية والتوحيد والفقه على يد سماحة الشيخ عبداللطيف بن ابراهيم آل الشيخ رحمه الله ثم التحق …

توبة لأحمد بن محمد الجردان ( بكيت بالبيت الحرام)

صورة
( بكيت بالبيت الحرام )



عقب الحَجر عند المقام
هلــَّت دموعي يا هـَـلـِي
بكيت بالبيت الحرام
ودموع عيني تغسلي
أجهـشـت بالبـيـت الحَرام
أبكي و دمعي يَغسِـلِي
خدي وكفي والحِـرِام
وموق عـيني ممتلِي
حتى لساني بلا كلام
وضلوع جسمي ترقـلِي
يا ويل قـلبي ما آلام
ذنبي كبيرٍ مِـثـقِـلِي
ذكرت ربٍ ما ينام
يحصي ذنوبي يا عَـلِي
ذكرت زلاتٍ عِـظام
ذكرت نارٍ تصطـلِي
ذكرت قـبـرٍ بَه مقام
برزخ سنينٍ تِـطـّولِـي
إلين حشرٍ مع زحام
حينٍ يصير المَـنـزلِـي
أما جنانٍ به سلام
فردوس جناتٍ عـِـلي
ونشوف فيها ما نضام
وجه الإله المعـتـِلـِي
شوف البدر ليل التمام
ما به سحاب يــِظـَـلـِّـِلـِّي
وإلا سعيرٍ مع حِطام
فيها صراخٍ يعـتـِلـِي
هذا مَـلومُ و ذاكِ لام
شرابها دومٍ غـَـلـِي
وطعامها شرَّ الطعام
غـِسلـِـين قيحٍ يـَـقـتِـلي
مير القـتـل فيها حرام
فيها خـُـلود بلا بـِلـِي

عجيبة نظرتك

صورة
عجيبه نظرتك



عجيبه نظرتك وشلون                             تناظرني بسرق عيون تناظرني وانا أدري                             تناظرني بسهم طعون ترى الماضي يعذبني                              عشانه بالغدر مسكون حسبتك تحتضن جسمي                             وإذا خنجرك فيَّ طعون طعنت القلب يا غادر                                طعنته طعنةٍ بالهون أنا مسامح وأنا مغادر                                 لأَنِّي صاحبٍ مغبون سلام الله على الصحبه                                 أودعها وكلي حزون
أحمد بن محمد الجردان

فهد البكران كما عرفته رحمه الله

لكل أجل كتاب) نعم ها هو الأجل قد حل بحبيبي وأخي الزميل فهد بن عبدالله البكران وها هو جثمانه تحت الثرى رحمه الله رحمة واسعة، ولعل من البشائر أنه توفي ووجهه وضاء قد تلألأ وسبابته قد رفعها بشهادة لا إله إلا الله محمد رسول الله فلله الحمد والمنّة.

تشرفت بزمالته إبان عملنا سويًا في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حيث عاش طوال عمله في الهيئة الهم الإعلامي، فقد عمل قبل تأسيس إدارة للعلاقات العامة والإعلام مشرفًا ومحررًا لصفحة الرسالة في صحيفة «الجزيرة»، ثم كان -رحمه الله- الساعد الأيمن لأول مدير للعلاقات العامة والإعلام وهو الدكتور عادل المكينزي وبعده تولى هو دفَّة الإدارة بكل احترافية واقتدار، حيث قفزت في عهده قفزات كبيرة لها أثرها في مسيرة الهيئة في مجال العلاقات العامة والإعلام وله السبق في إدخال الهيئة للإذاعة عبر برنامجه الخالد (أضواء على الحسبة)، كما أن له بصمة على مجلة الحسبة، حيث خطت في إدارته خطوات كبيرة جدًا، وبعد أن انتقل إلى وزارة العدل ومن ثم ديوان المظالم وبعدها عاد لوزارة العدل مرة أخرى إلى أن انتهى به المشوار الوظيفي بالتقاعد المبكر فقد كان علامته الفارقة في كل عمل يكلف ب…

قصيدتي ( يا فاقد البسمة ) في المخيم الربيعي الثاني 1437هـ شيله

قصيدتي ( يا فاقد البسمة ) في المخيم الربيعي الثاني 1437هـ  شيله


  أضغط على الرابط التالي ثم الرابط اللي يظهر لك


https://www.youtube.com/watch?v=HwEtN0wd0ZI

قصيدتي ( يا من عف ) في المخيم الربيعي الثاني 1437هـ لملتقى البدارين الدواسر

قصيدتي ( يا من عف ) في المخيم الربيعي الثاني 1437هـ لملتقى البدارين الدواسر


أضغط على الرابط ليظخر لك رابط آخر ومنه تدخل على القصيدة




https://www.youtube.com/watch?v=ByC86nW1_jQ